المنهاج الدراسي

تهدف أكاديميّة قطر الخور إلى وضع منهاج دراسيّ يتيح فرصًا تعليميّة متباينة ومتعددّة لمقابلة احتياجات طلّابها وتطوير إمكانيّاتهم. تشجّع الأكاديميّة أيضًا استخدام منهجيّات تعليم متنوّعة مع إعطاء الأولويّة للطالب كمتعلّم. إنّ التعليم المتمحور حول الطالب، والتعلّم القائم على الاستقصاء والاستفسار، هما من الاستراتيجيّات المتّبعة لمساعدة الطلّاب على امتلاك زمام الأمور بالنسبة لما يتعلّمونه في المدرسة، وربطه مع خبراتهم الحياتيّة خارجها.

اختارت إدارة الأكاديميّة برنامج البكالوريا الدوليّة لتطبيقه في المرحلة الابتدائيّة ابتداءً من العام الدراسيّ (٢٠١٧-٢٠١٨). صُممّ برنامج االبكالوريا الدوليّة للمرحلة الابتدائيّة من أجل التدريس في الصفوف من الروضة ٣ حتى الصفّ الخامس. يهدف هذا البرنامج إلى  تعزيز إمكانيّات كلّ طالب أو طالبة من الناحية الفكريّة والنفسيّة والجسديّة مع توفير أجواء دراسيّة محفّزة تساعد على التعلّم. تسعى أكاديميّة قطر الخور جاهدة إلى تطوير سمات المتعلّم مع التركيز على الذهنيّة المنفتحة عالميًا من أجل تنشئة جيل من المتعلّمين الصغار الذين سوف يكبرون ويقومون بدور مسؤول كمواطنين على الصعيد العالميّ.

لكلّ من المواد الدراسيّة التالية: اللّغة العربيّة، والتربية الإسلاميّة، وتاريخ قطر، واللّغة الإنكليزيّة، والرياضيّات، والعلوم، وتكنولوجيا المعلومات، والفنون، والتربية البدنيّة، والمكتبة معايير خاصة بها، ولكنها جميعًا سوف تنضوي تحت فكرة واحدة مشتركة بينها، بحيث يسهل على الطلّاب إيجاد رابط بين المواضيع الدراسيّة المختلفة، وبالتالي تيسير عمليّة التعلّم، وزيادة فاعليّتها.

يشترك الطلّاب أيضًا بنشاطات رياضيّة وأخرى لامنهجيّة تُقام بعد الدوام المدرسيّ، وهي تهدف إلى جعل شخصيّة المتعلّم أكثر شموليّة من خلال إكسابه مهارات متعددّة.